صدق أو لا تصدق , ثم اِفتتاح أوَّل مَحَل لِبيع لحُوم البَشر ( اِضغط لمزيد من التفاصيل )

بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة على أرسل المرسلين أما بعد، من الواضح أنه من المستحيل تصديق الخبر من خلال قراءة العنوان فهو حقا غير قابل للتصديق أبدا فهو خبر محزن ولافت للأنظار وللاستنكار بل كارثة بكل المقاييس ، فقد استندت تلك الجزارة على أخر نسخة من "ريزيدينت إيفيل" التي تتركز حول الأموات الأحياء ، وهو ما يطلق عليه "التقليد الأعمى" للأعمال السينمائية ، حيث رعى افتتاح هذا المتجر الغريب محاكاة "ريزيدينت إيفيل".
ففي أشهر متجر للحوم في بريطانيا بلندن افتتحت هذه الجزارة أو هذا المتجر عمله طوال اليومين في الثامن والعشرين ، والتاسع والعشرين من سبتمبر الماضي وقد سمي هذا المكان باسم "سميثفيلد" ، علاوة على ذلك فسيضم هذا المتجر أيضاً قسم مخصص لبيع العديد من السلع الأخرى مثل "السجق البشري، المتبل بالليمون" ، "ستيك جافوا" وغيرها من الأعمال الغريبة والمستنكرة.
لكن فعلى الرغم من أن هذه الأسماء تبدوا وكأنها لحوم للبشر إلا أن الحقيقة غير ذلك ، لأنها عبارة عن لحوم حيوانية مصممة بطريقة احترافية وفنية بحيث قد تم شراء اللحوم بالكامل وحسب احدى مصادر الاعلام فقد ذهبت كل العائدات لصالح إحدى الجمعيات الخيرية . 

بالإضافة الى ذلك والغريب في الأمر أن هذا المتجر قد أصبح قانونيا و لا يمكن لأحد توقيفه كما لا تستطيع الحكومة ذلك فهذه الفكرة أصبحت من أهم الأفكار الصارخة التي عرفتها العاصمة البريطانية لندن.


كلمات مفتاحية 
لحوم, كارثة, كوارث, بيع لحوم البشر, صدق أو لا تصدق, عجائب وغرائب
شاركهــا على فايسبوك