أخطر خمس أمراض عرفتها البشرية

أخطر الأمراض, الإيبولا, سرطان الرئة, ماهي الحمى الصفراء, مرض الجدري, مرض الكوليرا
تفقد البشرية سنوياً الآلاف بسبب الأمراض والأوبئة مثل الكوليرا وسرطان الرئة وأهمها الإيبولا. ويعود السبب وراء معظمها إلى المجاعات وقلة الوعى بهذه الأمراض وأخطارها. وعلى الرغم من جهود العديد من المؤسسات والمنظمات العالمية مثل اليونيسف للقضاء عليها والتوعية بها، إلا أنه لم يتم العثور على علاج مضمون وفعال لبعض من هذه الأمراض والتى تعد من أخطر الأمراض فى العالم. ومن أجل زيادة التوعية بهذه الأمراض، جمعنا لكم أخطرها للتعرف عليها:


يصاب بالكوليرا حوالى 5 مليون شخص سنوياً على مستوى العالم، ويتوفى بسببه أكثر من 100 ألف. ينتقل مرض الكوليرا بالعدوى، والتى تنتقل إلى الأمعاء الدقيقة عن طريق شرب مياه أو تناول أطعمة تحتوى على براز شخص آخر.


كان يعد مرض الجدرى فيما مضى واحداً من أكثر الأمراض المعدية خطورة لفتكه بما يقارب 500 مليون شخص، ولكن تم القضاء عليه كلياً بعد ظهور حملات التطعيم فى القرن العشرين.


انتشرت الحمى الصفراء لأول مرة فى أفريقيا وأمريكا بسبب الحرب والأحوال البيئية هناك. وينتقل المرض عن طريق لدغة البعوض، وتنحصر أعراضه فى صداع، آلام فى العضلات، وحمى. وشهدت نسبة الشفاء منها تحسناً منذ بداية الثمانينات.


يعتبر سرطان الرئة أكثر أنواع السرطان المرتبطة بحالات الوفاة لدى الرجال والنساء، فهو مسئول عن 1.38 مليون حالة وفاة. ويعود السبب الرئيسى وراء الإصابة به هو التدخين، هذا بالإضافة للوراثة وتلوث الهواء.


يشتق الاسم من نهر الإيبولا فى جمهورية الكونغو، حيث تم العثور عليه لأول مرة. ومن أعراضه الحمى وضعف العضلات والنزيف الحاد. وعلى الرغم من جهود العديد من المنظمات، لم يتم إيجاد علاج له حتى الآن مما جعله المرض الأكثر انتشاراً فى التاريخ.

بالرغم من الجهود المضنية للكثير من المنظمات الإنسانية والدولية للحد من هذه الأمراض، إلا أن البعض منها لايزال يشكل خطراً على البشرية. لهذا يجب أن تزداد التوعية بهذه الأمراض للنجاح فى القضاء عليها.

كلمات مفتاحية : 
شاركهــا على فايسبوك