هام بخصوص أجهزة الكشف التي صرحت بها وزارة التعليم

أجهزة الكشف عن الهواتف, أجهزة الكشف عن الهواتف النقالة, الهواتف النقالة,
في ايطار محاربة الغش وتكافئ الفرص بين التلاميذ صرحت وزارة التعليم المغربية عن توفرها على أجهزة متطورة تكشف عن وجود هواتف محمولة متصلة بالشبكات في قاعات الامتحان . الشيئ الذي أثار ضجة كبيرة بين التلاميذ المغاربة وخصوصا الغير المستعدين للإمتحانات . مما جعلهم يتساؤلون ويبحثون عن طرق لعدم كشفهم بتلك الأجهزة . 

أولا نريد أن نحيط إلى علم كافة التلاميذ أن هاته الأجهزة ليس لها أساس من الصحة وهي فقط خطة مدروسة من أجل ترعيب التلاميذ أو بالأحرى  التظاهر بمحاربة الغش ودعم تكافئ الفرص بين التلاميذ , لا نقول هذا بداعي أننا ندعم الغش , بل من أجل توضيح ما يجري وراء الكواليس , فما يجب أن تعلمه أيها التلميذ أن التعليم المغربي تتحكم فيه أيدي أجنبية خارجية عن المغرب مما يجعله مجالا سياسيا أكثر من ماهو تعليمي . فهناك منظمات مجهولة تدعم الغش , يريدون مجتمعا جاهلا عاجزا عن المطالبة بحقوقه أو إعطاء أي شيئ . الأمر واضح تماما ولا يحتاج إلى المناقشة فبمجرد بدئ الامتحانات ستجد صفحات كثيرة تسمي نفسها "تسريبات" تضع صورا مسربة للإمتحانات بعد ما لا يتعدى خمس دقائق من بدء الامتحان , وبعض مشرفي هاته الصفحات يضعون صورا لأنفسهم من دول غربية بأوجه مغطاة وهذا ما يؤكد أن عملية الغش هي مدعومة وبأيدي منظمات خارجية .
وفي الأخير نريد أن نؤكد أنه ولو كانوا يريدون فعلا محاربة الغش لوضعوا فقط آلات رخيصة الأسعار توجد في أغلبية المساجد لحجب الإتصال بالشبكات . 

كلمات مفتاحية: 
شاركهــا على فايسبوك