وكالة ناسا الفضائية تعلن عن تطوير محرك للسفر بين الكواكب

من منا لم يراوده حلم السفر بين الكواكب في صغره . ذلك الحلم الذي لطالما  اختفى  مع تقدم الزمن وذلك لاستبعاده المطلق , لكن ماذا لو قلت لكم أن الحلم كاد أن يصبح حقيقة . لربما سوف يراودك الحلم من جديد . لكن هذه حقيقة , نعم فبعد أن كانت حلما فقد أوشكت على أن تصبح حقيقة وذلك بعد أن أعلنت وكالة ناسا الفضائية عن نجاحها في تطوير محرك للسفر بين الكواكب  . فقد كان العائق الوحيد الذي جعلنا ننتظر كل هاته السنوات هو مشكل الدفع في الفضاء , حيث لا يمكن لأي محرك أن يندفع إلى الأمام لكن الآن فقد تغير الأمر , أجل إنه محرك الدفع الكهرومغناطيسي الذي يتميز بنظام قادر على أن يأخذ البشر إلى المريخ في خلال 70 يوما فقط والغريب في الأمر أنه لا يحتاج إلى وقود الصواريخ . 
إن هذا المحرك حثما قادر على تغيير أي شيء وكل شيئ فهو يُمَكِّن من الرحلات الفضائية لاستكشاف الفضاء الطويلة المدى مستخدما فقط غاز الهيدروجين الذي هو أصلا واحد من مكونات الهواء لذلك فهو صديق للبيئة ولايضر بها شيئ . 
ربما تتسائلون عن سرعة هذا المحرك , سنجيبكم أنه يستطيع السير بسرعة الثني Warp Drive وهي أن تقوم بثني الزمكان وتقصير المسافة الفاصلة بين نقطة و نقطة لتجعله يسير بسرعة تتجاوز سرعة الضوء , ولتسهيل الفهم فإنه وخلال اختباره فقد وصلت سرعته إلى 30 ألف كيلومتر في الثانية . إنها سرعة فائقة السرعة بهذا المعني فإن قمت بإطلاق المركبة مع شعاع للايزر فسوف تسبق المركبة ذلك الشعاع .
لكن حتى الآن يجب أن يثم اختبار المركبة مرة ثانية و نحن في انتظار ذلك , لتأكيدها وتأكيد نجاحها . ونحن لا نرغب في أي خطأ أدى إلى هاته النتيجة فقد يئسنا من الإنتظار .

لا تبخلوا عنا بآرائكم في التعاليق ...

كلمات مفتاحية : 
شاركهــا على فايسبوك