ما هو الحب ؟ تعريفه , أعراضه و أنواعه

ماهو الحب الصادق , الحب, ماهو الحب, الحب الصامت, الحب الأول, الحب من أول نظرة, What is Love ?

أحيانا ربما يخطر ببالنا سؤال لا نعرف جوابه مضمونه " ما هو الحب ولماذا نحب ؟ " فمن الطبيعي أن يتسائل الإنسان هاته الأسئلة غالبا حين وقوعه في الحب . لكن ما لا نعرفه أن الحب لا يمكن أن نتحكم فيه فهو يعتبر من المشاعر الجد حساسة ويمكن أن نقارنه برمشة العين اللاإرادية وهناك أنواع كثيرة من الحب فهناك مثلا حب مسبوق بالكره وهو أن تحب شخصا بعد أن كنت تكرهه سابقا , وحب آخر عاطفي و آخر  ناتج عن الولف ( وهو التوالف أي التعود على وجود شيئ ما حيت لا تستطيع أو يصعب مفارقة هاذا الشيئ ) وأنواع كثيرة أخرى . 

من الممكن أن نقع جميعا في الحب و مهما جهدنا إلى الإبتعاد عن هاته الفكرة فهي سوف تضل رفيقتنا إلى الأبد فنحن بنو آدم نتصف بتوفرنا على مشاعر و أحاسيس لا يمكننا التخلي عنها مهما طال الزمن تؤدي بنا دائما إلى حب الشخص الذي نشعر تجاهه بهاته الأخيرة أي المشاعر و الأحاسيس . لكن الحب يبقى درجات , أي نعم إنه درجات فربما وكمثال قد تقع يوما ما في الإختيار بين شخصين تحبهما الإثنين لكن من تختار بينهما ؟ سوف تختار من تحبه الأكثر , أرأيت فهنا قد بينا درجات الحب أي أن الذي اخترته أو اخترتيه أفضل و أعلى درجة في الحب من الآخر . وهنا يتبين لنا أن الحب يؤدي بنا دائما إلى التضحية , نتكلم هنا عن الحب الحقيقي , نعم فالحب نوعان فهناك حب بادهي يمكن مقارنته بالنفاق وهو أن تحب شخصا فقط من أجل الوصول إلى هدف معين وهذا ليس بحب ومجرد كذب على النفس . وهناك حب آخر حقيقي ينتج عنه استحالة التخلي عن ذلك الشخص الذي تحبه كما أن هناك حب الوالدين و حب الأصدقاء وحب الأشخاص بدليل المعزة و الإخلاص وهناك حب آخر و هو موضوعنا اليوم وهو حب التكامل بين شخصين وهو ينتج حين تشعر(ين) بالإنجذاب و الإنعطاف إلى شخص معين قد نسميه أيضا بالغرام لأنك تغرم بالشخص الذي شعرت نحوه بهاته الأحاسيس وهو غالبا ما ينتج عن إعجاب و أحيانا ينتج عن توالف كما ذكرنا سابقا وأحيانا أخرى ينتج عنهما معا . 


أولا وبمجرد بحثك عن معنى الحب أو أي شيئ له علاقة بالحب , فهناك إحتمال 90 بالمئة أنك واقع في الحب أو في طور الوقوع به , لتتأكد من ذلك فجرب الإبتعاد عن ذاك الشخص الذي تشعر من ناحيته بهاذا الشعور و الذي أنت تفكر فيه الآن . فإذا وجدت نفسك لا تستطيع الإبتعاد عنه مطلقا فباختصار أحب أن أقول لك مبارك عليك , لقد وقعت في الحب , أما إذا وجدت أن الأمر صعب بعض الشيئ فاعلم أنك في طور الوقوع بالحب أو سوف تقع في حبه قريبا وأنت الآن في مرحلة التوالف و الإعجاب . لكن كلنا نعلم أننا نخشى أن نحب , 


هناك جواب واحد على هذا السؤال , وهو خشية الفراق يوما ما بعد الوقوع في هذا الأخير . لكن يبقى الأمر كله بيد الله ولا أحد يعلم منا بالغيب لكننا يجب أن نكون مستعدين لما نخشاه لأنه شر لا بد منه مهما طال الزمن فإن لم يكن فراق في الحياة سيكون فراق الموت , لا قدر الله . 

كلمات مفتاحية : 
شاركهــا على فايسبوك